التفاعل

امبارح الصبح ناس كتير صحيت لقت نفسها مشتركة في نفس المشكلة، وهي إن الفيس بوك عمل log-out لوحده ومطلوب منهم الدخول مرة تانية وده كان سببه اختراق فيس بوك

الحقيقة إن المشكلة دي طالت أكتر من 90 مليون حساب على الفيس بوك ده بناء على كلام إدارة الفيس بوك نفسها في البيان اللي نزلته عشان تفسّر اللي حصل.

طيب هو ايه اللي حصل بالظبط في اختراق فيس بوك؟

زي ما قولنا إن عدد كبير من مستخدمي الفيس بوك صحيوا على مشكلة خروجهم المفاجئ من الفيس بوك وكان مطلوب منهم الدخول لحساباتهم مرة ثانية، وده طبعا أثار شكوك حوالين وجود إختراق تاني للفيس بوك.

شكوك الناس كانت حقيقية فعلاً، لإن فيه هاكر تايواني أعلن يوم الخميس بالليل إنه اكتشف ثغرة في كود الفيس بوك، وإنه هيستغل الثغرة دي في الدخول لحساب مارك نفسه ويحذفه نهائياً من الفيس بوك.

الفيس بوك في بيانه الخاص لتوضيح المشكلة دي، اتكلم عن إن الهجوم اللي حصل على الموقع كان بسبب وجود ثغرة معينة سمحت بدخول الهاكر لحوالي 50 مليون حساب على الفيس بوك،

والثغرة دي بتتمثل في أيقونة view as اللي بتسمح للمستخدم إنه يشوف البروفايل بتاعه زي ما أي حد تاني يقدر يشوفه، ومن هنا جه الإختراق للحسابات دي، عشان كده الفيس بوك قررت تحذف الايقونة دي خالص.

زي ما قولنا إن الإختراق أثر على 50 مليون حساب على الفيس بوك، ولكن لضمان الحماية الكاملة إدارة الفيس بوك ضمت 40 مليون حساب تانيين عشان تعمل لهم نوع من الحماية وإصلاح الخطأ اللي حصل.

إدارة الفيس بوك كانت حريصة على إنها تطمن الناس إن كل شئ تمام وإن بياناتهم في أمان، عشان كده نزلت إشعار بالمعنى ده في ال News Feed أكيد أغلبنا شافه لما رجع للفيس بوك مرة تانية.

لحد دلوقتي مفيش حاجة أكيدة عن  مين اللي ورا الاختراق ده، وإيه السبب الحقيقي  للاختراق ده والموضوع كله تخمينات لحد دلوقتي ومحدش عنده معلومة أكيدة.

إدارة الفيس بوك في مشكلة حقيقية دلوقتي…

أغلبنا تابعنا في الشهور اللي فاتت استجواب مارك في الكونجرس الأمريكي بسبب التورط في تسريب بيانات المستخدمين على الفيس بوك، وكانت فعلاً قضية شغلت الرأي العام فترة طويلة.

إدارة الفيس بوك قعدت شهور بعد الاستجواب ده بتحاول إنها تكسب ثقة الجمهور والإعلام مرة تانية، وكانت فعلاً قطعت شوط كبير في الموضوع ده لحد ما حصل الاختراق الجديد اللي ممكن يكشف عن سرقة بيانات مهمة للمستخدمين وبيعها في ال Dark Web مثلاً.

الفيس بوك دلوقتي في مشكلة حقيقية، لإنه معرض جداً للمسائلة القانونية لو مقدرش يثبت إن بيانات المستخدمين بتوعه في أمان وإن الإدارة قدرت تحتوى وتتدارك الخطأ اللي حصل ده في أسرع وقت ممكن.

عموماً خلينا مستنين الأيام الجاية هتبين لنا إيه، وهل فعلاً فيه سرقة بيانات حصلت في اليومين اللي فاتوا ولا لا، وازاي الفيس بوك هيتعامل مع المشكلة دي ويحسّن صورته مرة تانية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here