إعلانات المنافسين

في ظل انتشار ظاهرة التنمّر و التحرّش الإلكتروني، من أسبوعين تقريباً أعلن فيس بوك عن طرح أدوات جديدة في الموقع والتطبيق الخاص بيه لمكافحة وتحجيم ظاهرة التنمّر و التحرّش الإلكتروني والبداية من الولايات المتحدة الأمريكية.

أدوات فيس بوك لمكافحة التنمّر و التحرّش الإلكتروني

  • أول أداة أو خاصية أعلن عنها فيس بوك، هي أداة هتمكّنك من حذف عدة تعليقات مرة واحدة في حالة إنك شايف إنها تعليقات سلبية أو فيها هجوم عليك، أو بتضر سمعتك وبتضايق جمهورك.

على حسب كلام إدارة فيس بوك فإن الأداة دي موجودة عشان تحافظ على المجتمع بتاعك كمستخدم من أي انتهاكات أو مضايقات تضر بوجودهم على فيس بوك وتخلق عندهم تجربة سيئة مع فيس بوك.

مع الوقت أداة حجب أو حذف التعليقات السلبية هتطور عشان تقدر تضيف كلمات أو عبارات معينة مش حابب إنها تظهر في التعليقات أصلا، وده هيكون أسهل بكتير من حذف التعليقات السلبية، لأنك مش هتضطر تتابع كل التعليقات بنفسك وتفلترها.

  • من ناحية تانية أعلن فيس بوك عن إمكانية تقديم شكوى أو تقرير تعرّض للانتهاكات أو التحرش الإلكتروني من غير ما يكون صاحب الشكوى هو نفسه الضحية.

فايدة الخاصية دي إنك هتقدر تساعد صديقك أو قريبك اللي بيتعرّض للتحرّش أو الانتهاكات بأي شكل من الأشكال بشكل سريع، ومن غير ما يكون مطلوب منه إنه يقدم الشكوى بنفسه للفيس بوك، لإنه غالباً هيكون واقع تحت ضغط نفسي وعصبي كبير جدا ممكن يمنعه من اتخاذ القرار السليم.

لحد دلوقتي الأدوات والتعديلات اللي اتكلم عنها فيس بوك كانت بتشمل كل المستخدمين للموقع أو الابليكشن، لكن إدارة فيس بوك أكدت أنها مهتمة أكتر بتأمين الحماية الكافية للشخصيات المشهورة ضد التحرّش والتنمّر خصوصاً اللي في سن المراهقة، وده بيظهر في تجديد السياسات الأمنية المتعلقة بالشخصيات المشهورة دي، ومع الوقت هتشمل السياسات دي كل الشخصيات المشهورة بغض النظر عن سنّها.

اسباب اهتمام الفيسبوك ب ظاهرة التنمّر و التحرّش

رغم إن ظاهرة التنمّر والتحرّش الإلكتروني موجودة من زمان، إلا إن اللي لفت نظر إدارة فيس بوك ليها دلوقتي هي ارتباطها بزيادة معدلات الانتحار بين المراهقين بالذات حسب الدراسات اللي اتعملت في الموضوع ده.

عشان كده بدأت إدارة فيس بوك تتعاون مع بعض المنظّمات والجهات لنشر ثقافة منع التنمّر والتحرّش بين الناس وعملت تقريباً 200 حوار مجتمعي في مختلف الولايات والمدن الأمريكية لتوعية الناس بخطورة المشكلة دي.

إيه رأيك في مجهودات إدارة فيس بوك في مكافحة التنمّر والتحرّش الإلكتروني؟

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here